نبذة تعريفية

يعتبر المهرجان القرآني لإقليم اشتوكة أيت باها الأول من نوعه على صعيد جهة سوس ماسة، وينظم هذا المهرجان من طرف جمعية سيدي الحاج الحبيب للتربية والثقافة ببيوكرى والمجلس العلمي المحلي لإقليم اشتوكة أيت باها ومندوبية الشؤون الإسلامية لاشتوكة أيت باها وفرع الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية باشتوكة أيت باها، بشراكة مع الجماعة الترابية لبيوكرى والجماعة الترابية لإمي مقورن.

نُظمت الدورة الأولى للمهرجان القرآني لاشتوكة أيت باها سنة1431 هـ الموافق 2010 م، ليصبح تقليدا سنويا ونشاطا إشعاعيا يُبرز مكانة الإقليم المرموقة ويفتح نافذة للتعريف بجانب من جوانب تميز إقليم اشتوكة وسوس العالمة في العناية بالقرآن الكريم وبالعلم والعلماء ومَحفلا يلتقي فيه الجمهور وطلبة العلم مع ثلة من العلماء ومشاهير القراء من داخل الإقليم وخارجه. ويسعى المهرجان بهذه المناسبة إلى تكريس الدور الريادي للإقليم في مجال الاهتمام بالمدارس العتيقة والمدارس القرآنية، وكذا إلى التعريف بما يزخر به الإقليم من ثراء في هذا الموروث الثقافي الزاخر.

وتتضمن فقرات المهرجان:

  1. محاضرات وندوات يتفضل بتأطيرها ثلة من العلماء الأفذاذ،
  2. أمسية للقراءات القرآنية والسماع والمديح يحضرها عدد من مشاهير القراء،
  3. مسابقة جهوية في حفظ وتجويد القرآن الكريم،
  4. حفلا لتكريم أحد العلماء الأجلاء الذين خدموا القرآن الكريم،
  5. مسابقة لأفضل قراءة جماعية مرتلة خاصة بالمدارس القرآنية والعتيقة،
  6. معارض تضم أروقة متنوعة : ثقافية تراثية وفنية،
  7. زيارات لمعالم إقليم اشتوكة الثقافية والسياحية وأنشطة أخرى متفرقة.