الفقيه الجليل : سيدي الحاج عبد الله أيت واغوري الصوابي -رحمة الله عليه-

آيت وغوري عبد الله بن الحســــين بن علي بن محمد وغــــوري الصوابي، الرجراجي، ولد في شهر ذي القعدة سنة 1352هـ/1934م، بقرية تَوْرِيرْتْ وَّانُو، جماعة تركا نتوشكا، إقليم شتوكة آيت بها، ولاية أكادير. ابتدأ المسار الدراسي بحفظ القرآن، وكان ذلك سنة 1356هـ على يد والده رحمه الله تعالى، ولما استكمل على يده ست ختمات أمره بالانتقال إلى مدرسة “تفليت”، وكان شيخها في ذلك العهد الأستاذ الفقيه سيدي الحاج المدني فلازمه عامين كاملين، وختم على يده ختمتين، فتمت له ثمان ختمات كلها في ورش. لينتقل سنة 1364هـ إلى مدرسة “تِزِي نْلْثْنِينِ” المشهورة بتحفيظ الرويات القرآنية، فقرأ بها برواية قالون عن نافع.

اقرا المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج محمد أيت سيدي علي -رحمة الله عليه-

  سيدي الحاج محمد بن علي بن الحبيب، أيت سيدي أُوعلي، الرسموكي، ولد سنة 1955م، حفظ القرآن على يد شيخه الأول سيدي اليزيد الرسموكي. وظهرت نجابة المرحوم مبكراً، ولم يكمل بعد عقده الأول حتى انتقل للمدرسة العتيقة رسموكة سنة 1964 عند سيدي علي بن الطاهر المحجوبي الرسموكي، فاستتم عنده القرآن، وختمه عدة ختمات.

بدأ القراءات القرآنية بمدرسة إيكضي سنة 1971 عند شيخه سيدي مولود الرسموكي، فبدأ أولاً عنده كما جرت عادة المبتدئين فِي القراءات بورش ثم قالون واستمر عنده ما يزيد على ثلاث سنوات.

اقرا المزيد


فضيلة الدكتور : محمد مبارك جميل

الشيخ العلامة المقرئ الأصولي الفقيه الدكتور محمد جميل بن مبارك، من مواليد منطقة أيت بوالطيب جماعة بلفاع اقليم اشتوكة ايت بها.

حفظ القرآن العظيم وهو ابن تسع سنين ثم انتقل إلى مدرسة إداومنو العتيقة بجماعة إمي مقورن، فأحكم أصول العلم وحفظ متونه ودرس شروحها ثم التحق بالنظام الأكاديمي بعد أن رحل إلى بلاد مصر دارسا بكلية دار العلوم في جامعة القاهرة. حصل الشيخ على إجازة في القراءات السبع للقرآن الكريم.

اقرا المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج مبارك الدريوش

سيدي الحاج مبارك الدريوش الشتوكي، علامة من أشتوكن السهليين، وهو آخر محاضر بالمدرسة العتيقة تيمزكيدا واسيف، ولا زال مشارطا فيها إلى وقتنا الحاضر، ويتميز هذا العلامة بنشاطه الوفير ومثابرته في عمله، وقد أضاف حضوره في هذه المدرسة شأنا أكثر مما كانت فيه، وازداد عدد طلبتها في عهده، فبلغ عددهم أكثر من مائة وعشرين طالبا، كما تخرج منهم على يديه عدد مهم من الفقهاء والخطباء والأئمة وغير ذلك من مجالات العمل الاسلامي، وقد عين أغلبهم في مدارس  بمختلف مناطق المغرب

إقرأ المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج ابراهيم داهوز

هو الشيخ الفاضل سيدي إبراهيم محمد بن ابراهيم الدهوز من اولاد سيدي عبد الرحمان السليماني التامري من مواليد 8 أبريل 1956 بتمري أكادير إداوتنان.

تلقى دراسته الأولى بالمنهج الأصيل في مدرسة سيدي ابي داوود بتورارين ايت تامر عند السيد محمد بن أحمد أمليل التكزريتي وعلى يده ختم القرآن أربع ختمات، انتقل الفقيه إلى مدرسة بنكمود في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات عند السيد الحاج ابراهيم النومري المقرئ وختم القرآن على يديه ثلاث ختمات. أولاهن برواية قالون عن نافع بعدما بدأها مع شيخه السيد محمد بن أحمد أمليل الثانية بقراءة عبد الله بن كثير المكي.

اقرا المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج محمد السعدي الأوزالي

هو الإمام الفقيه محمد بن الحسن بن سعيد السعدي الأوصالي – وتقرأ الأوزالي – ولد سنة 1930م بدوار إغزر أوغنيم بقبيلة أيت الحسن أوسعيد إدوزال أركانة بتارودانت، حفظ القرآن وعمره آنذاك عشرون سنة، وتصدى للعلوم الأخرى مدة عشر سنوات.

حفظ القرآن الكريم على خاله الحسن بن مبارك الأوصالي وسيدي علي بن محمد أمارس الأوصالي بأدوز نايت بها أوملال وسيدي عبد الله بن أحمد الأوصالي والحاج الحسين الهلالي بهوارة دوار الخروبة بأولاد تايمة وسيدي عبد الله أزكار البوطايبي العميري وسيدي الحاج محمد بن عبد الله الرسموكي بأزرو قرب مدينة أيت ملول.

اقرا المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج المدني بن الحسن الظريفي

سيدي الحاج المدني بن الحسن بن محمد بن عبد الله الظريفي المنتمي نسبا للولي الصالح سيدي أحمد المرسي الماسي منشأ التكوشتي أصلا العلالي شرطا فهو من مواليد 1360هـ/1940م.أخذ القرآن الكريم في كتاب القرية وضواحيها عن عدة أشياخ، ثم أخذ معارفه وعلومه عن العلامة الشهير سيدي الحاج ابراهيم بلعربي الملكي المسعودي التدماوي بالمدرسة العلمية العتيقة آيت ميلك من سنة 1958م إلى  1969م انتقل بعدها للشرط والتعليم بأيت بوطيب ثم منه إلى مدرسة علال جماعة وقيادة آيت عميرة سنة 1973م. ولا يزال الفقيه سيدي الحاج المدني مرابطا بنفس المدرسة لأزيد من أربعة عقود في تعليم القرآن الكريم وعلومه، وقد تخرج على يديه عدد كبير من الطلبة يحرص الفقيه على تسجيلهم جميعا في سجل خاص بطلبته. كما أن للفقيه سيدي الحاج المدني إسهامات في ميدان الكتابة والتأليف، منها ما هو مطبوع : ككتاب ”حلية الآذان“ وكتب أخرى.

إقرأ المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج الطيب الراضي

  سيدي الحاج ن علي بن الحبيب، أيت سيدي أُوعلي، الرسموكي، ولد سنة 1955م، حفظ القرآن على يد شيخه الأول سيدي اليزيد الرسموكي. وظهرت نجابة المرحوم مبكراً، ولم يكمل بعد عقده الأول حتى انتقل للمدرسة العتيقة رسموكة سنة 1964 عند سيدي علي بن الطاهر المحجوبي الرسموكي، فاستتم عنده القرآن، وختمه عدة ختمات.

بدأ القراءات القرآنية بمدرسة إيكضي سنة 1971 عند شيخه سيدي مولود الرسموكي، فبدأ أولاً عنده كما جرت عادة المبتدئين فِي القراءات بورش ثم قالون واستمر عنده ما يزيد على ثلاث سنوات.

اقرا المزيد


الفقيه الجليل : سيدي الحاج الحسين أبو الحق

  سيدي الحاج ن علي بن الحبيب، أيت سيدي أُوعلي، الرسموكي، ولد سنة 1955م، حفظ القرآن على يد شيخه الأول سيدي اليزيد الرسموكي. وظهرت نجابة المرحوم مبكراً، ولم يكمل بعد عقده الأول حتى انتقل للمدرسة العتيقة رسموكة سنة 1964 عند سيدي علي بن الطاهر المحجوبي الرسموكي، فاستتم عنده القرآن، وختمه عدة ختمات.

بدأ القراءات القرآنية بمدرسة إيكضي سنة 1971 عند شيخه سيدي مولود الرسموكي، فبدأ أولاً عنده كما جرت عادة المبتدئين فِي القراءات بورش ثم قالون واستمر عنده ما يزيد على ثلاث سنوات.

اقرا المزيد